العالم

المفوضية الأوروبية: لن نفرض أي شيء على دول شمال أفريقيا 

نفت المفوضيّة الأوروبية المعلومات المتداولة بشأن عزم الاتحاد الأوروبي التخلّي بشكل كامل عما تم توصيفه إعلاميا بمنصات إنزال المهاجرين في دول شمال أفريقيا؛ بسبب رفض دول جنوب المتوسط.

المفوضية أكّدت في بيان لها أن مؤسسات الاتحاد الأوروبي لن تفرض شيئا على الشركاء في دول شمال أفريقيا، لأنها راغبة في إقامة شراكة حقيقية معها.

وتصاعد الجدل بشأن هذه المنصّات بعد تصريحات أدلى بها رئيس المفوضية الأوروبية “جان كلود يونكر” على هامش زيارته الأخيرة لتونس؛ بشأن عدم وجود مسألة منصات الإنزال على جدول الأعمال.

وأوضحت المفوضية عبر المتحدّثة باسمها “ناتاشا برتود” أنّ تصريحات “يونكر” تصب في إطار التعاون مع دول شمال أفريقيا وليست لفرض أيّ أمر عليها.

وأضافت “برتود” بأنّ المناقشات مستمرة مع كل من المنظمة الدولية للهجرة، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة؛ للبحث عن حلول تساهم في إنقاذ المهاجرين من الغرق في المتوسط.

هذا وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد استبعدوا بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة من تصريحاتهم مسألة منصات الإنزال، بعد أن سوّقوا لها بشكل مكثف في يونيو الماضي، بينما باتوا يتحدثون عن عقد اجتماع مع جامعة الدول العربية في فبراير المقبل في مصر لبحث آفاق التعاون الأوروبي العربي.

يشار إلى أن العديد من دول شمال أفريقيا ومن بينها ليبيا، أعلنت صراحة رفضها أيَّ تحرك يهدف إلى تحويل أراضيها إلى مأوى للمهاجرين المرفوضين من أوروبا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة