الرياضة العالمية

المفاجآت تُهيمن على قمتي الأسبوع الـ 15 من الدوري الإنجليزي

تقرير

في ليلة عودة مورينيو إلى الأولترافورد كخصم لناديه السابق مانشستر يونايتد، تلقى خسارته الأولى مع توتنهام في مباراة تألق بها ماركوس راشفورد بشكل لافت بتسجيله ثنائية الفوز لفريقه التي بدأها مبكرا في الدقيقة السادسة من عمر المباراة بتسديدة لم يحسن الحارس جازانيجا التعامل معها.

إصرار راشفورد كان واضحا بهجماته وتسديداته، لكنها لم تثمر عن هدف ثان بل على العكس فقد جاء هدف التعادل للسبيرز في الدقيقة التاسعة والثلاثين عن طريق ديلي آلي الذي خادع المدافعين وروض الكرة بينهم وأودعها شباك ديخيا بطريقة سلسة.

وفي الشوط الثاني، يظهر نجم المباراة ماركوس راشفورد ويخترق الجبهة اليمنى ويتوغل إلى أن تحصل على ركلة جزاء تكفل بها هو نفسه مسجلا منها هدف الفوز لليونايتد الذي صعد مؤقتا إلى المركز الخامس بإحدى وعشرين نقطة بينما بقي توتنهام بنقاطه التسع عشرة ثامنا في ترتيب البريمرليغ الذي يحتل فيه ليفربول الصدارة بثلاث وأربعين نقطة وبكل جدارة.

وقهر ليفربول جاره إيفرتون بخماسية في ديربي المرسيسايد، افتتحها أوريجي في الدقيقة السادسة من اللقاء بعد تمريرة من ماني الذي عاد وصنع كرة الهدف الثاني لشاكيري في الدقيقة السابعة عشرة ، وما هي إلا أربع دقائق حتى استفاق إيفرتون وسجل هدفه الأول عن طريق مايكل كين مستغلا خطأ من دفاع الريدز.

بعدها بعشر دقائق ظهر اوريجي ليضيف الهدف الثالث لفريقه، وفي آخر دقيقة من الوقت الأصلي للشوط الأول يقود ماني هجمة عكسية سجل منها رابع أهداف الليفر، ثم شاهدنا هدفين، أولهما الثاني لإيفرتون برأسية من اندرادي الذي جدد عقده حديثا، وثانيهما الخامس لليفربول عن طريق فينالدوم، ليحلق ليفربول في الصدارة مسجلا رقما خاصا به بعد خوضه لاثنتين وثلاثين مباراة متتالية في الدوري دون خسارة طيلة مئة وسبعة وعشرين عاما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق