أخبار ليبيا

المغرب يدعو إلى تطبيق بنود “مُهمّشة” بالصخيرات

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بورويطة، أن اتفاق الصخيرات المُوقّع بين الأطراف الليبية في ديسمبر 2015 برعاية الأمم المُتحدة نصّ على جملة من التدابير الأمنية التي ما زالت حبراً على ورق.

وأشار بورويطة إلى أن الوضع الحالي في ليبيا يتطلب الرجوع إلى هذه التدابير وتنفيذها، بدلاً من إهمالها، تمهيداً لتسوية سياسية نهائية في البلد.

وجاءت تصريحات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي خلال مؤتمر مُشترك عقده مع نظيره المصري سامح شكري لبحث أبرز قضايا المنطقة.

وحول الجوانب التي من شأنها إنجاح عملية التسوية السياسة للأزمة الليبية، شدد ناصر على أهمية الجانب الأمني ودوره في حلحلة الأزمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة