أخبار ليبيااهم الاخبار

المسماري: هذا ما ينتظر درنة

قال الناطق باسم الجيش الوطني، العميد أحمد المسماري، أن وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة قامت بالتجهيز مُسبقاً لتزويد مديرية أمن درنة بكل ما تحتاجه من دعم لتتمكن من تأمين المدينة وحمايتها والمُحافظة على الهدوء داخلها، ومُطاردة الفارين والخارجين عن القانون.

وأوضح المسماري خلال تصريحات لـ218 أن رجال الشرطة والأمن تنتظرهم معركة جديدة في درنة وهي معركة بسط الأمن داخل المدينة، مُشيراً إلى أن الجيش الوطني سيدعم هذه العملية بكتيبة ستتمركز بالقرب من المدينة لتلبية أي نداء عاجل تطلقه القوات الأمنية داخل المدينة.

وأعلنت قوات الجيش الوطني بسط سيطرتها على كامل درنة، أمس الخميس، وطرد الجماعات المُتطرفة منها بعد نحو شهرين من المعارك أمام ما يعرف بمجلس شورى درنة المُنحل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة