أخبار ليبيااخبار طرابلساخترنا لك

المسماري يكشف آخر التطورات العسكرية في طرابلس

قال الناطق باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري، إن العاصمة طرابلس مختطفة من “الإرهابيين”، وإن وزير “داخلية الوفاق” فتحي باشاغا متورط في تهريب أموال خارج ليبيا، مضيفا أن الجيش الوطني عندما يدخل طرابلس سيكشف عن حجم العبث بالمال العام.

وذكر المسماري في مؤتمر صحفي إن الجيش تفاجأ بوجود أميركيين في العاصمة، في إشارة لقيام القوات الأميركية في أفريقيا “أفريكوم” بنقل وحدة من القوات الأميركية العاملة في ليبيا إلى خارجها بصورة مؤقتة بعد اندلاع الاشتباكات.

وبشأن الأوضاع الميدانية في ضواحي طرابلس، أكد المسماري أن معارك أمس كانت ضد قيادات في تنظيم القاعدة، وقال “نحن نقاتل من أجل أهالي طرابلس ولحماية ليبيا من الإرهاب والتطرف”، لافتا إلى أن العمليات مستمرة حتى الساعة.

وتابع المسماري بأن القوات الجوية نفذت غارات في حوش الـ60 ووفرت الإسناد في طريق المطار حيث تتقدم القوات هناك وفي معسكر النقلية ودخلت خلة الفرجان قادمة من قصر بن غشير، كما تقدمت في عين زارة وهي على مشارف شوارع رئيسية للوصول إلى مدينة طرابلس، فيما وصلت قوات إلى مشارف الفرناج.

ولفت المسماري إلى أنه لم تشارك بعد كل الكتائب العسكرية في المعركة، وأن الخطوة العسكرية المقبلة في طرابلس ستكون مفاجئة، كما أن عمليات الجيش الوطني لن تتوقف حتى إعادة الاستقرار للعاصمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق