أخبار ليبيااهم الاخبار

المرصد السوري: معلومات جديدة عن “جسر” مرتزقة أردوغان إلى ليبيا

تقرير 218

يبدو أن تركيا تُصرّ على مواصلة تجنيد المرتزقة السوريين تمهيداً لإرسالهم إلى ليبيا، وهو ما كشفت عنه أحدث تقارير المرصد السوري لحقوق الإنسان، إذ بيّن أن عملية تسجيل أسماء المقاتلين الراغبين بالذهاب إلى طرابلس مستمرة بشكل كبير لدى مراكز التجنيد التي افتتحتها تركيا في سوريا، بالتزامن مع وصول دفعات جديدة من “المرتزقة” إلى ليبيا.

ووفقاً للمعلومات التي رصدها التقرير، ارتفع عدد المرتزقة المجندين الذين وصلوا إلى طرابلس برعاية أنقرة إلى قرابة 2600 مرتزق، وذلك بالتزامن مع إحصائية جديدة تُظهر ارتفاعاً في عدد القتلى بين صفوف المرتزقة السوريين في طرابلس، إلى 28 مقاتل ينتمون إلى فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه”.

ولقي مرتزقة أردوغان حتفهم في محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس بالإضافة لمحور مشروع الهضبة، بحسب ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقريره.

وتصاعدت وتيرة القلق الدولي مؤخراً عقب إعلان المرصد السوري عن وصول 17 من “مرتزقة أردوغان” في ليبيا إلى إيطاليا بعد أن اتخذوا من ليبيا محطة للتوجه إلى هناك بعد أن خططوا منذ البداية للتوجه إلى ليبيا بغرض العبور إلى إيطاليا، حيث سارعوا لرمي أسلحتهم فور وصولهم إلى ليبيا وتوجهوا إلى إيطاليا.

ولم تسلم دول الجوار من التأثر بهذا التصعيد الخطير، حيث كشف أحدث تقارير المرصد السوري لحقوق الإنسان عن توجه عدد من “مرتزقة أردوغان” في ليبيا إلى الجزائر على أن تكون بوابتهم إلى أوروبا، حسب المعلومات التي أوردها.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة قد صرح لـ218 أن الرئيس التركي قد دُعي لمؤتمر برلين لأنه يهدد بإرسال سوريين إلى ليبيا، مشيراً إلى أنه تعهّد بعدم التدخل وإرسال مرتزقة، مؤكدا أنه يستطيع الآن محاسبة أردوغان بعد توقيع الاتفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق