الرياضة العالمية

المرشحون الستة.. من ينتشل “التانغو”؟

218TV|خاص

لا يُجادِل أحد في الداخل الأرجنتيني في أن المدير الفني خورخي سامباولي “يلفظ أنفاسه الأخيرة” مع منتخب الأرجنتين الذي لم يستطع أن يُقدّم نفسه في صورة أفضل من “الصورة الباهتة” التي لازمته في مشوار التصفيات المؤهلة، وأيضا ضمن مشوار التحضيرات، لكن الأرجنتينيون ومعهم الصحف والقنوات الرياضية بدأت بإجراء مفاضلة بين أسماء مرشحة لقيادة “منتخب ميسي” في مرحلة ما بعد مونديال روسيا الذي ينتهي في الخامس عشر من الشهر المقبل، فيما يلتزم اتحاد اللعبة “الصمت التام” حيال الأسماء المُتداولة.

ويظهر في مقدمة الأسماء  المرشحة لقيادة “التانغو” في المرحلة المقبلة إسم اللاعب الذي كان له “الفضل” في أن ينال منتخب الأرجنتين هو ألقابه في المونديال عام 1978 حينما صعد إلى المباراة لمواجهة هولندا، واستطاع أن يُسجّل هدفين حاسمين، توجته بطلاً وهدّافاً، إذ أبلغ ماريو كيمبس وكالة الصحافة الفرنسية أنه يرغب بتولي المهمة، وأنه سيقبلها حتى ولو بلا أجر، معتبرا أن “المهمة صعبة وحساسة”.

ومن الأسماء المرشحة أيضا يأتي إسم بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، فيما يظهر أيضا إسم ماوريسيو بوكيتينيو الذي يتولى حاليا الإشراف على تدريب نادي توتنهام هوتسبر، فيما يحضر أيضا إسم ريكاردو غوريكا الذي يُدرّب حاليا منتخب البيرو، إضافة إلى إسم مارسيلو غاياردو مدرب ريفر بلايت.

وبحسب الترشيحات أيضا فإنه من حيث التفضيل على مستوى الجمهور يظهر إسم مدرب نادي أتليتكو مدريد دييغو سيميوني، بسبب نجاحاته كمدرب، إضافة إلى خططه المستقرة، إذ سبق للاتحاد الأرجنتيني أن طالب بالتعاقد مع سيميوني الذي يريد الاستقرار مع النادي الإسباني بعيدا عن العروض الكبيرة التي تلقاها في الآونة الأخيرة من منتخبات وأندية مرموقة حول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة