أخبار السودانالعالم

المرأة السودانية تتقدّم صفوف الاحتجاجات 

تقرير 218

المرأة السودانية، التي ظلت معلماً بارزاً في الاحتجاجات المستمرة في البلاد منذ نحو ثلاثة أشهر، تصدّرت المظاهرات في العاصمة الخرطوم، بعد دعوة من تجمع المهنيين السودانيين لتظاهرات تدعم نضال المرأة السودانية حسب تعبير بيان صادر عنه.

ودعا تجمع المهنيين، وهو تجمع نقابات يقود احتجاجات مناوئة للبشير، إلى التظاهر في عدد من أحياء مدن ولاية الخرطوم الثلاثة، بعد يومين من دعوته لإضراب وصفه بأنه ناجح، بينما نفى ذلك الحزب الحاكم.

من جانب آخر، عقد مساء الأربعاء الحزب الحاكم أولى جلساته برئاسة أحمد هارون، نائب رئيس الحزب الذي فوضه البشير صلاحياته. كما أعلن الرئيس السوداني عزل محافظ المصرف المركزي محمد خير الزبير، وعين بدلاً عنه حسين يحيى، في خطوة من ضمن إجراءات اقتصادية جديدة من المزمع تطبيقها لحل الأزمة.

مفوضة حقوق الإنسان ميشيل باشليه خلال اجتماع مجلس حقوق الإنسان الدوري في جنيف، استنكرت العنف ضد المتظاهرين، وفرض حالة الطوارئ، ودعت لحوار شامل، قائلة إن القوة المفرطة لن تغير من حقيقة التدهور الاقتصادي في البلاد.

وفي سياق متصل جددت السلطات استخدامها للقوة المفرطة تجاه طلاب الجامعة الوطنية، إحدى جامعات الخرطوم، في فيديو نشره نشطاء، بعد تجمعهم وإطلاقهم هتافات مناوئة للحكومة، ليظل التوتر قائما في البلاد، وسط استمرار التظاهر، والوعود الحكومية بتحسين الاقتصاد، الذي كان سببا في إطلاق الاحتجاجات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى