العالم

المخابرات العراقية تعتقل المرشح لخلافة “البغدادي”

أعلنت المخابرات العراقية في بيان مقتضب، الأربعاء، القبض على الخليفة المحتمل لزعامة تنظيم داعش الإرهابي بعد مقتل أبي بكر البغدادي، ورئيس اللجنة المفوضة في عهده، عبد الناصر قرداش.

وقالت المخابرات العراقية إن القبض على قرداش جاء بعد عملية نوعية مبنية على معلومات استخبارية دقيقة وحساسة، استطاعت خلالها قوة أمنية اعتقال الرجل المقرب من البغدادي على مدار سنوات من زعامته للتنظيم قبل أن تقتله القوات الأميركية بعملية نوعية في مخبئه بريف إدلب السورية. ولم يذكر بيان جهاز المخابرات أي تفاصيل حول عملية الاعتقال، وكيف تمت.

ويُعد عبد الناصر من المقربين للزعيم الجديد المفترض لداعش عبدالله قرداش، الذي وصفه عبد الناصر في لقاء مع قناة الحدث بالشخص الضعيف مقارنة بما امتاز به البغدادي من قوة شخصية وحزم باتخاذ القرارات.

وتسلّم عبد الناصر قرداش العديد من المناصب في التنظيم ونفذ العديد من المهام في عهدي أبو عمر البغدادي وأبو بكر البغدادي. ومن قبلهما لصالح تنظيم القاعدة في العراق.

ويُعرف عن عبد الناصر بتشدده وتعصبه للقيادات العربية في التنظيم، وكشف التحقيق معه الخلافات العميقة داخل التنظيم بين القيادات العربية والأجنبية حول العديد من القضايا أبرزها سرقة الأموال وقتل الأسرى وإخراج العوائل أثناء المعارك، كما كشفت وثائق متعلقة بالتنظيم أهمية قرداش وقربه الشديد من أبي بكر البغدادي عبر مخاطبته مباشرة أثناء توليه مهمة رئيس اللجنة المفوضة في التنظيم.

ومع كل عملية أمنية نوعية يتم فيها اعتقال عناصر من داعش تتكشف الكثير من الحقائق حول إجرام هذا التنظيم وارتكابه الكثير من الفظائع بحق المدنيين في كل مكان وجد فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق