اهم الاخباررياضة

المحترف زعبية “فترة فراغ”.. وأمانٍ باستعادة “شهيته”

218TV.net خاص
آزاد عبد الباسط

انطوت مواجهة الترجي التونسي ضد حوريا كوناكري الغيني ضمن تصفيات دوري أبطال أفريقيا على إشارة استرعت اهتمام عُشّاق كرة القدم في ليبيا والمنطقة الأفريقية، وهو حدث أمكن تصنيفه بأنه لا يمكن أن يمر مرور الكرام، إذ يتعلق بالمحترف الليبي محمد زعبية المُتوّج بلقب هداف الدوري الجزائري، والمرشح للقب “أفضل لاعب أفريقي”.
رفض زعبية في موقف غريب ولافت مغادرة الملعب بعد انتهاء المباراة، وظل يجلس وحيدا على دكة البدلاء، رافضا الإدلاء بأية تصريحات صحفية للكشف عن “سر انزعاجه”، أو “الأسباب الحقيقية” لتصرفه، وهو ما دفع أوساط رياضية إلى التساؤل عما حدث، أو لماذا حدث.

 

محمد زعبية
كان يفترض في شهر سبتمبر الماضي أن يُوقّع زعبية لصالح نادي النجم الساحلي بطل الدوري التونسي، لكن مسؤولي الترجي حولوا وجهة القناص نحو العاصمة تونس بدلا من مدينة سوسة، فيما أجبر المحترف الليبي المدرب السابق للترجي عمار السويح على تغيير خطته التكتيكية المتبعة لإقحام المحترف زعبية ك”مُهاجِمٍ ثان” في ظل تألق التونسي طه ياسين الخنيسي.
في ظل خطة السويح لم يتمكن زعبية من تسجيل أي هدف له، قبل أن يأتي المدرب فوزي البنزرتي المُدرب السابق لمنتخب “فرسان المتوسط”، وهو مدرب عُرِف عنه اطلاعه على “الخصال الهجومية” لزعبية، وهو ما ترافق مع توقعات ب”صحوة لزغبية”، إذ راهن عليه البنزرتي في “الديربي التونسي” بين الترجي والأفريقي، لكنه فاجأ الجميع ب”إضاعة فرصتين”، الأمر الذي أعاده إلى دكة البدلاء.
عمليا يمر زعبية ب”فترة فراغ”، لكن الدعم الجماهيري الهائل له من أوساط وأنصار الترجي، إضافة إلى قاعدته الجماهيرية العريضة في الداخل الليبي، وربما هدف واحد يحرزه مع الترجي كفيل بقلب المعطيات، واستعادة “شهية التهديف”، كي يظهر القناص مجددا ب”تألقه المعهود”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة