اقتصاد

الليرة التركية تُقاوم الدولار.. والمخاوف تزداد بشأنها

في خطوة لم تكن بعيدة عن البنك المركزي بأن يبقي على أسعار الفائدة مستقرة، ارتفعت الليرة التركية أمام الدولار، بعد انهيار جعلها تخسر ثلث قيمتها خلال العام الجاري، ومع تحذير متعاملين من أنها قد تشهد المزيد من الضعف.

وأنهت العملة التركية جلسة التداول على مكاسب قدرها 1.18% عند 5.62% مقابل الدولار، في ظل الخسائر التي شهدتها بسبب مخاوف بشأن نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية وخلاف مع واشنطن.

وفي خطوة للإصلاح من قبل البنك المركزي التركي أبقى البنك على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير بعد زيادة بلغت 6.25 مئوية الشهر الماضي، ساعدت على انتعاش الليرة.

يذكر أن التضخم ارتفع بنسبة 25% في سبتمبر، مقارنة مع مستواه قبل عام ليسجل أعلى مستوى له في خمسة عشر عاما، ويفوق المستوى الذي يستهدفه البنك بكثير والبالغ خمسة بالمئة، حيث سيسير هذا التضخم في منحن نزولي في الفترة المتبقية من العام، بدعم من إجراءات تحفيزية اتخذتها الحكومة ستشجع المتاجر على خفض الأسعار بما لا يقل عن عشرة بالمئة، حتى نهاية العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى