أخبار ليبيا

“اللوحي” عادة تسعد أطفال في أواخر رمضان “صور”

توارث أهالي تراغن عادة “اللوحي” منذ زمن بعيد وهي عبارة عن أنشودة يطوف بها الأطفال شوارع المدينة بمناسبة ليلة القدر واقتراب العيد ليحصلوا من خلالها على الهدايا والحلوى من الأهل والجيران والأقارب.

وتعبر أنشودة “اللوحي” الظريفة عن براءة هؤلاء الأطفال وفرحهم بقرب قدوم العيد، وهي عبارة عن كلمات ينشدها الأطفال يوم 26 من شهر رمضان يطوفون بها شوارع المدينة مقدمين المعايدات لكبار السن بمناسبة ليلة القدر ومن ثم يتم تقديم الحلوى لهم.

وتعتبر عادة اللوحي من الطقوس التي توارثها أهل المنطقة منذ أن كان الأجداد لا يملكون سوى التمر و”القلية” المصنوعة من القمح المحمص.

وليس الاحتفاء بليلة القدر المناسبة الوحيدة لعادة اللوحي فهي أيضا كانت تمارس قديما عند احتفال أطفال تراغن بختمهم للقرآن الكريم، لتبقى عادة اللوحي تراثا صامدا لم تغيره الأزمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق