أخبار ليبيا

اللواء الجويلي: خطة أمنيّة مُرتقبة لـ”الجيش والعناصر الأمنية”

218TV| مراسلون

عقد آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي اجتماعا بمقر مديرية الأمن الوطني داخل مدينة صرمان ضمّ عددا من مدراء الأمن الوطني بالمنطقة الغربية من جنزور والزاوية والزاوية الغرب وصرمان وصبراتة والعجيلات وزوارة والجميل وزلطن ورقدالين وراس اجدير، استكمل من خلاله نقاشات حول نقاط أمنية تخص الوضع الأمني بالمنطقة والتي سبق أن تناولها خلال اجتماعه السابق مع وزير الداخلية بحكومة الوفاق، العارف الخوجة.

وبحث الجويلي خلال الاجتماع الخطوات التنفيذية لآليّات التنسيق التي تم الاتفاق عليها في اجتماعه مع الخوجة، والتي من المُقرر تنفيذها بين المنطقة العسكرية ومديريات الأمن، مُشيراً إلى ضرورة خلق تعاون وثيق بين الجيش والمؤسسات الأمنية الرسمية.

وبحسب الجويلي، فقد تم البدء في تشكيل غرف أمنية حول المنطقة تجمع بين الجيش وعناصر مديريات الأمن، تهدف إلى تعزيز الجهات الأمنية لتقوم بدورها، بناءً على الخطة التي تقضي بتوثيق التنسيق والتعاون وخلق التجانس بين الجيش والأجهزة الأمنية، بعد أن تم الاتفاق عليها في الاجتماع الذي جمعه مع وزير الداخلية.

ولفت آمر المنطقة العسكرية الغربية إلى أن المهام الأساسية للجيش تتمثّل في الدفاع عن الحدود وحماية الدستور لكن الظروف الأمنية الاستثنائية تفرض عليه التّوسع في مهامه الأمنية لمُساندة الجهات الأمنية في قيامها بعملها مؤكداً أن ذلك لا يعني ان يكون بديلاً عنها.

وناقش الاجتماع مقترح تأمين الطريق الساحلي إلى راس اجديرباعتباره طريقاً حيوياً يربط ليبيا بتونس، وتأمينه يعني تأمين المواطنين والبضائع، وقطع الطريق أمام مُهرّبي الوقود بالمنطقة الغربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة