أخبار ليبيااهم الاخبار

اللشمانيا يصل إلى أغلب مناطق ليبيا

قال عضو لجنة القوافل الطبية التابعة لوزارة الصحة الدكتور محمد ساسي، إن مرض “اللشمانيا” موجود في أغلب المناطق في ليبيا لأنه عبارة عن مرض طفيلي ينتقل عبر الأماكن التي يوجد فيها رمل لأنه ناتج عن لسعة الذبابة الرملية.

وأكد ساسي لبرنامج “LIVE” على قناة “218NEWS”، السبت، أن انتشار مرض “اللشمانيا” جاء بسبب الصرف الصحي، وانتشار القمامة وظروف المنازل القديمة، والأماكن المليئة بالرمل، وسوء التغذية وعلى رأسها نقص “فيتامين أ”، فضلاً عن التغيرات المناخية .

وناشد ساسي القائمين لتوفير الأدوية التي لم تعد موجودة وذلك بعد أن كانت تُوزع على المستوصفات والمعامل الطبية، مرجعا نقص الأدوية إلى سوء آلية الصرف وعدم وجود إحصائيات ما أدى إلى تخزين جزء من الأدوية وعدم استعمالها إلى أن انتهت صلاحيتها .

من جهته، قال مسؤول الصحة في مدينة نالوت جمال العزابي، إن مرض الشمانيا منتشر في مناطق نالوت وباطن الجبل منذ السبعينيات، مضيفا أنه في الماضي كانت هناك مكافحة للمرض لكن في السنوات الأخيرة قل الاهتمام بمكافحته وأهمله المسؤولون  .

وأكد العزابي أن صحة نالوت سجلت 414 إصابة باللشمانيا في 2017، أما الحالات التي تم تسجيلها منذ سبتمبر وحتى ديسمبر الجاري 2018 فقد بلغت 150 حالة فضلا عن 150 حالة أخرى لم يتم التمكن من تسجيلها واضطروا إلى الخروج عبر الحدود والعلاج في دولة تونس .

وناشد العزابي المركز الوطني لمكافحة الأمراض السارية والمتوطنة ومنظمة الصحة العالمية توفير الأدوية اللازمة للعلاج كي يتمكنوا من تغطية كل الحالات التي تأتي إلى عيادة المدينة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة