أخبار ليبياحياة

اللسان الأزرق يهدد الثروة الحيوانية في ليبيا

خسائر اقتصادية في الثروة الحيوانية الليبية نتيجة مرض اللسان الأزرق المعدي

شهدت مدينة تيجي في الفترة القليلة الماضية نفوق العديد من المواشي و إعدام  أكثر من 400 شاة من الضأن والماعز، بسبب انتشار مرض فتّاك لم تستطع الأغنام مقاومته

المواشي التي يملكها المواطن “عثمان صالح اقطيط” تم إعدامها عن طريق المجلس البلدي في باطن الجبل وبالتعاون مع مكتب النظافة والخدمات العامة بالبلدية، وقد تم تشكيل لجنة للتحقيق في هذا المرض وكيفية مقاومته خصوصا وأن “تيجي” تعتمد بشكل كبير على الثروة الحيوانية ولهذا فإن ما حدث يمكن أن ينتشر في المدينة وهذا ما لا يريده الأهالي هناك

من المتوقع أن يكون المرض هو “اللسان الأزرق” الذي تم رصده في يونيو الماضي في منطقة “الكريمية” وعدد من الأماكن الأخرى في ليبيا، كما إن قطاع الزراعة والثروة الحيوانية في طرابلس في أغسطس الماضي قام بإعداد محاضرة للتعريف بمرض اللسان الأزرق والإجراءات التي يمكن اتخاذها من قبل مربي الأغنام للوقاية من هذا المرض

كما قامت بلدية بنغازي في وقت سابق بحملات واسعة لمواجهة انتشار مرض اللسان الأزرق بين الأغنام في مناطق بوعطني وبنينا والكويفية وسيدي منصور وسيدي خليفة، فهو يعد المرض الأكثر شهرة في عالم الأغنام، وعدوى هذا المرض تسبب خسائر اقتصادية فادحة للمربين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة