رياضة ليبية

حمدو الهوني.. تألق جديد بملاعب تونس

حمدينهو هكذا ارتأت جماهير الترجي الرياضي التونسي تسمية الوافد الجديد الذي عزز صفوف فريقهم منذ أول يوم تقمص فيها تلك الألوان الغالية عليهم

حمدو الهوني الليبي قلبا وقالبا فخر لكل أبناء الوطن فهو الذي خرج من العريق الأهلي طرابلس صاحب الاسم الكبير والأمجاد في أرض المختار.

بدأ كبيرا مع المارد الأخضر وقبل الرحيل اطمأن على البطولة الأولى بعد الثورة بإحرازها معه سنة ألفين وأربعة عشر. دسها في الخزائن ثم طار للقارة العجوز ليلتحق ببنفيكا البرتغالي ومنه إلى ديبورتيفو ألافيش وهناك شهد تتويجا آخر بلقب الكأس وفوز على سبورتينغ لشبونة.

اليوم عاد الابن الذي لم يضل من بوابة غول إفريقيا الترجي الرياضي جاور الديار وإن لم يكن يسكنها فقربه يبعث برسائل للفرسان أن يطمئنوا مع دنوّ استحقاق التأهل للقب الأغلى في القارة السمراء عندما يلاقي جنوب أفريقيا في مارس المقبل.

حمدينهو الذي يراوغ مثل نيمار على رأي جماهير العاصمة التونسية كان وسيظل شغوفا موهوبا ولن يدخر أي قطرة عرق من أجل المسيرة والمسرة للجماهير التي تهتف باسمه لم تمل ولم تكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى