الرياضة العالميةالكوبا والكان

“الكان” بطولة ركلات الجزاء الضائعة

عرف كأس أمم أفريقيا في نسخته الثانية والثلاثين إهدار ركلات جزاء حاسمة من قبل نجوم منتخبات القارة السمراء المشاركين في الكان.

وتصدر المنتخب السنغالي قائمة أكثر المنتخبات إهداراً لضربات الجزاء في أمم أفريقيا بعدما فشل أبناء أليو سيسيه في تحويل ثلاث ركلات إلى أهداف، حيث أهدر نجم ليفربول الإنجليزي ساديو ماني ضربتين أمام منتخب كينيا في مرحلة المجموعات، وأمام أوغندا في دور الستة عشر، ليكمل زميله هنري سايفت مسلسل إضاعة ركلات الجزاء أمام تونس في نصف نهائي المسابقة.

وكانت باقي ركلات الجزاء الضائعة في الكان مرتبطة بالمنتخبات العربية، حيث أضاع نجم المنتخب المغربي حكيم زياش فرصة عبور أسود الأطلس إلى دور الثمانية الكبار في الوقت بدل الضائع أمام بنين.

وتواصل إخفاق المنتخبات العربية بعدما أهدر مهاجم المنتخب الجزائري بغداد بونجاح ضربة جزاء أتيحت لمحاربي الصحراء في دور الثمانية أمام منتخب كوت ديفوار، قبل أن يتواصل مسلسل إضاعة الفرص بإهدار المهاجم فرجاني ساسي ركلة جزاء أمام السنغال لتبعد حلم تأهل تونس إلى نهائي الكان بعد الغياب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى