العالم

“الكاميرون” تُعيد “100” ألف لاجئ إلى مناطق “بوكو حرام”

بسبب العنف الذي تنتهجه جماعة “بوكو حرام” المتطرفة شمال شرق “نيجيريا”، غادر الآلاف من النيجيريين منذ “2015” هربا من العنف والممارسات الإرهابية التي تتبناها الجماعة، وكانت الجارة “الكاميرون” وجهتهم، لكن الأخيرة قامت أواخر “سبتمبر” بترحيل أكثر من مائة ألف منهم قسرا عن أراضيها، لتعيدهم إلى المصير المجهول الذي ينتظرهم في كنف الجماعة الإرهابية.

وفي ذلك قالت منظمة  “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية في تقرير لها الأربعاء الماضي إن عمليات الترحيل تمثل تحديا لنداء وجهته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بعدم إعادة أي شخص إلى مناطق الجماعة، إذ قالت المنظمة أيضا إن ترحيل أكثر من “100” ألف نيجيري من الكاميرون قسرا، يعتبر انتهاكا للقانون الدولي والقانون في الكاميرون ويمثل إحدى أكبر حالات الترحيل غير القانوني في العالم مؤخرا.

وتحقق المنظمة في مزاعم بشأن انتهاكات لحقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم، إذ أشار التقرير الذي يستند إلى مقابلات مع أكثر من “60” لاجئا إلى أن الجنود في الكاميرون يعذبون طالبي اللجوء النيجيريين ويستغلونهم جنسيا، ويحرمونهم من الوصول إلى مفوضية شؤون اللاجئين ويُرحلون غالبا بشكل عنيف عشرات الآلاف منهم منذ أوائل العام “2015”، أما السلطات في الكاميرون فلازالت تلوذ بالصمت ولم تعلق على التقرير الدولي حتى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة