العالم

الكاميرون تُحقق بـ”حفلة إعدام مروعة”

أعلنت السلطات الكاميرونية أنها ستبدأ التحقيق بشأن مقطع مصور يُظهر أفراداً من الأمن وهم يقومون بإطلاق النار على نحو 12 شخصاً معزولاً بإحدى المناطق شمال البلاد.

وانتشر المقطع المصور الذي تبلغ مدته نحو 4 دقائق على نطاق واسع بوسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة.

وجاء إعلان السلطات بعد أن أكدت منظمة العفو الدولية أنها تحققت من صحة الشريط عن طريق الأقمار الصناعية وتحليلات زي الأشخاص الذين ظهروا فيه والحوار الذي دار داخله.

كما حددت المنظمة مكان تصوير المقطع وموعده، وقالت إنه تم في قرية “اتشيغايا” عام 2016.

ويظهر في بداية الشريط عدة رجال بالزي العسكري حاملين أسلحة آلية وهم يتبادلون الدعابات فيما بينهم ويقول أحدهم بالفرنسية” هذه مهمة انتحارية”.

وأطلق الرجال النار لمدة 12 ثانية تقريبا على نحو 12 شخصا كانوا جالسين أو مستلقين على الأرض أمام جدار وتحت الحراسة.

وبعد توقف إطلاق النار اقترب أحد المسلحين من الجثث وأطلق عليها عدة رصاصات من مسافة قريبة .

وظهرت حولهم عدة مبان في القرية وقد اشتعلت النار فيها وكان يمكن سماع دوي إطلاق النار في الخلفية.

وقال متحدث باسم الحكومة إن الهدف من نشر هذا الشريط في هذا التوقيت تحديداً هو إضعاف موقف الرئيس بول بيا قبل الانتخابات التي ستجري في أكتوبر القادم.

وأشار المتحدث إلى أن الحكومة الحالية وقعت ضحية لـ”حملة تشويه” قبل الانتخابات التي سيحاول فيها بيا تمديد حكمه المستمر منذ 36 عاما.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة