الرياضة العالمية

“الكالشيو والليغا”.. جولة مُتقلبة وظهور النجوم

شهدت الجولة الخامسة من الدوري الإيطالي مواجهات مثيرة، سجلّت مبارياتها عودة النيراتزوري إلى الطريق الصحيح، بعدما عاد من لويجي فيراريس بالنقاط الثلاث.. الإنتر حسم مواجهته أمام سامبدوريا بهدف في آخر أنفاس المواجهة، عن طريق مارسيلو بروزوفيتش، ليرفع الفريق رصيده من النقاط للرقم سبعة..

من جانبه تمكن نابولي من العودة من أولمبيكو دي تورينو محملا بثلاث نقاط ثمينة، أبناء أنشيلوتي سجلوا ثلاثة أهداف تألق فيها لورينزو إينسيني، بتسجيله هدفين، إضافة إلى سيموني فيردي، الذي سجل للمرة الأولى مع البارتينوبي، في حين سجل هدف تورينو مهاجمه المتألق أندريا بولي من علامة الجزاء.

واستضاف ميلان أتالانتا العنيد في سان سيرو، وتناوب غاتوزو ولاعبوه على إضاعة الفرص لكن هيجوايين أكد مكانه من جديد، بتسجيله أول أهداف الروسونيري قبل أن ينتفض فريق بيرغامو ويعادل النتيجة ليعود ميلان ويسجل بواسطة بونافينتورا، قبل أن يعاود أتالانتا الكرة من جديد منهيا المباراة بالتعادل.

وحزم حامل اللقب يوفنتوس حقائبه ورحل صوب ملعب فروسينوني لمواصلة صدارته المطلقة، وحملت آخر دقائق المباراة هدفي المباراة بواسطة كرستيانو رونالدو، والذي يبدو أنه تعوّد على الدوري الإيطالي ليختتم الشاب فيديريكو بيرنارديسكي ثنائية البيانكونيري ويريح اليغري قبل مواجهة بولونيا الأربعاء المقبل.

الليغا

شعار الليغا الإسباني
شعار الليغا الإسباني

عاد ريال مدريد هذا الأسبوع لسكة الانتصارات بعد تعثر ملعب سان ماميس، واستقبل الميرينغي اسبانيول في سانتياغو برنابيو ليبصم ماركو أسينسيو على هدف المباراة رافعا رصيده للنقطة 13.

بينما تعثّر برشلونة في فخ التعادل أمام ضيفه جيرونا، فالفريق الضيف استبسل أمام دفاعات البلوغرانا والتي فقدت الفرنسي لينغليت كليمونت منذ الشوط الأول، وأمضى ميسي وبيكيه على أهداف برشلونة، فيما سجّل كرستيان ستواني على هدفي جيرونا والذي أوقف انتصارات البارسا المتتالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة