أخبار ليبيااهم الاخبار

القوى الدولية تبحث عن “مخرج سياسي” لأزمة ليبيا

تقرير | 218

في الوقت الذي تصاعدت فيه وتيرة الأحداث العسكرية بعد إعلان القيادة العامة للجيش عن انطلاق ساعة الصفر والتقدم نحو السيطرة على طرابلس لا زالت الدول الكبرى المعنية بالملف الليبي تتقدم نحو وضع حل سياسي في ليبيا، والأنظار الدولية تتجه نحو ذات الحل والعزم على عقد مؤتمر برلين بشأن ليبيا في أقرب وقت.

ردود الفعل الدولية تجاه إعلان معركة الحسم لم تكن واضحة من حيث الرفض أو الترحيب غير أن التركيز على الشأن الليبي تمثل في العمل على إنجاح مؤتمر برلين في أقرب الآجال وهذا ما أكدته فرنسا وألمانيا وإيطاليا في لقاء جمع رؤسائها الجمعة في بروكسل إضافة إلى إعلان تضامنهم مع اليونان وقبرص تجاه ما وصفوها بالاستفزازات التركية في المتوسط.

وأشارت الدول الأوروبية إلى أن الاستقرار في ليبيا لا يمكن تحقيقه إلا عبر مسار سياسي وشددت على تمسكها بوحدة البلاد وتأييدها للأمم المتحد ومبعوثها الأممي غسان سلامة في العمل على حل النزاع والعودة إلى التوافق.

وبدورها، شددت البعثة الأممية للدعم في ليبيا خلال لقاء مع ممثلي السلك الدبلوماسي لدى ليبيا في مكتبي البعثة بتونس وطرابلس على العمل على وقف القتال وإحياء العملية السياسية في البلاد.

ومن خلال المعطيات التي تصنع الآن على أرض الواقع في ليبيا فإن الخارطة السياسية قد تبدو بعيدة كل البعد عن الخارطة التي رسمتها الأطراف الليبية الفاعلة في هذا الوقت وهي أنه لا وجود لحل سياسي إلا بعد أن تحسم المعركة لصالح أحد الطرفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق