العالم

القوات السورية تسعى لشطر الغوطة لنصفين

218TV | متابعة اخبارية

(رويترز)- قصفت قوات الحكومة السورية مدينة في الغوطة الشرقية الأربعاء في مسعى لشطر المنطقة الخاضعة للمعارضة إلى قسمين في الوقت الذي تصعد فيه حملتها لتكبيد المعارضة أكبر هزيمة منذ 2016.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء إن قوات موالية للحكومة تمكنت فعليا من وضع قطاع من الأرض يفصل بين شمال الغوطة وجنوبها في مرمى نيرانها وهو ما يعني فعليا شطر المنطقة المكتظة بالسكان على مشارف دمشق إلى نصفين.

ولم يرد بعد أي تأكيد من المعارضة أو الحكومة السورية.

وقال المرصد إن 850 مدنيا على الأقل قتلوا في القصف الذي تشنه الحكومة منهم 45 اليوم الأربعاء.

وتحول هجوم قوات الحكومة السورية على الغوطة إلى واحد من أعنف الهجمات في الحرب التي توشك على دخول عامها الثامن.

وعرض التلفزيون الرسمي لقطات حية من على مشارف مدينة مسرابا أظهرت تصاعد سحب دخان ضخمة إلى السماء. وأمكن سماع أصوات مقاتلات ودوي انفجارات.

وقال مراسل تلفزيوني إنه يجري قصف دفاعات مقاتلي المعارضة في مسرابا تمهيدا لبدء هجوم لوحدات المشاة.

وستكون السيطرة على مسرابا خطوة رئيسية نحو فصل الشطر الشمالي من الغوطة الذي يشمل دوما أكبر مدن الجيب المحاصر عن الشطر الجنوبي.

وسيطرت قوات الحكومة على أكثر من نصف المنطقة حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق