العالم

القنيطرة.. مكسب جديد للجيش السوري

تقدم الجيش السوري بدعم جوي روسي في محافظة القنيطرة، وأصبح أقرب إلى حدود هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

وقالت المعارضة في القنيطرة إنها أبرمت اتفاقا مع ضباط روس الأسبوع الماضي يسمح بالخروج الآمن للمقاتلين الرافضين لحكم للنظام، ويمنح من يختار البقاء ضمانات روسية بعدم حدوث تعديات من جانب الجيش.

ويعطي الاتفاق ضوءا أخضر للجيش السوري بالعودة إلى مناطق تمركزه بالقرب من المنطقة المنزوعة السلاح المتفق عليها عام 1974 مع إسرائيل.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن الجيش السوري قوله إن أكثر من 2500 مقاتل استقلوا حافلات واتجهوا إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة