أخبار ليبيا

القمة الاقتصادية في بيروت تُعْقَد بلا “قادة”.. ليبيا السبب؟

218TV|خاص

تلقت مستويات حكومية ودبلوماسية في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الساعات الثمانية والأربعين الماضية سلسلة من برقيات واتصالات الاعتذار عن حضور القمة الاقتصادية العربية التي تعقدها جامعة الدول العربية في لبنان يومَي التاسع عشر والعشرين من الشهر الجاري، إذ شملت الاتصالات اعتذار نحو ستة من القادة العرب الذين كان رائجا حضورهم أعمال القمة، فيما لوحظ أنّ دولا عربية أخرى قد قلّصت مستوى تمثيلها إلى القمة إلى أدنى مستوى ممكن، وسط “خيبة أمل رسمية” أظهرتها الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة.

وبحسب تحليلات وتسريبات في الداخل اللبناني فقد صُدِمَت دولٌ عربية عدة من مستوى التعامل السياسي والدبلوماسي الذي أدارت به الحكومة اللبنانية ملفّ توجيه الدعوة إلى ليبيا واعتراض حركة أمل اللبنانية على حضور ليبيا، بسبب ما تقوله بأنّ السلطات الليبية لم تقدّم أي معلومات تفك لغز اختفاء مؤسّسها رجل الدين اللبناني الإمام موسى الصدر في ليبيا، في ظل اتهامات لبنانية لنظام العقيد معمر القذافي بإخفائه قسراً، كما أكّدت أوساط دبلوماسية عربية في بيروت أن دولا عربية غيّرت مستوى تمثيلها إلى القمة بعد تطورات المشاركة الليبية، التي طُوِيَت بعد قرار من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بمقاطعة القمة.

ووفقا للمتداول سياسيا في العاصمة اللبنانية بيروت فإن الرئيس التونسي الباجي القايد السبسي قد أرسل اعتذاره عن الحضور، ولن يكون ممكنا حضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد بسبب تطورات سياسية في الداخل التونسي خلال المرحلة المقبلة، بينما اعتذر أيضا أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي ترددت معلومات سابقة عن مشاركته كرسالة دعم سياسية للبنان، إذ يرجح أن يمثله وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح أو أحد مساعدي الوزير، فيما لا تزال مشاركة رئيسي جزر القمر والصومال غير مؤكدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق