حياة

القرنبيط “الزّهرة” كنزٌ من الفوائد.. لا تفرّط فيه

قد لا يخطر ببال أحد وهو يقصد “سوق الخضرة” أن يكون القرنبيط أو “الزهرة” من أولويات الخضراوات التي يفكر في ابتياعها، ذلك لأن استعماله نادرٌ في المطبخ الليبي، وقد يقتصر على “الطبيخة” أو قليه مع البيض والدقيق وبعض المكونات الأخرى فيما يشبه “العجّة”، لكن مجلة “فرويندين” الألمانية ذكرت في أحدث أعدادها أن القرنبيط سرّ من أسرار الصحة والرشاقة، إذ يعتبر كنزا من الفيتامينات والمعادن، إضافةً إلى أنه قليل السعرات الحرارية.

وأوضحت المجلة في موقعها على الإنترنت أن القرنبيط غني بفيتامين “C” و فيتامين “B3” و”B5″، وبروفيتامين “A” وحمض الفوليك، كما أنه يزخر بالبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والنحاس والزنك، ويساعد أيضا على التمتع بالرشاقة بفضل انخفاض سعراته الحرارية، إذ تحتوي “100جم” منه على “25” سعرا حراريا فقط، ذلك لأنه يتكون من الماء بنسبة تزيد عن “90%” وبه القليل من الكربوهيدرات، وهو غنيّ بالألياف الغذائية التي تساعد على الشعور بالشبع لفترةٍ طويلة، وبالتالي فإن “الزهرة” تعتبر كنزا من الفوائد الصحية، لا يجب التفريط فيه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة