أخبار ليبيااهم الاخبار

القذافي لم يُغادر الزنتان.. وشكوك كبيرة حول “الخطاب”

218TV.net خاص

علمت قناة (218) من مصادر موثوقة أن سيف الإسلام نجل العقيد معمر القذافي لم يغادر مدينة الزنتان منذ شيوع معلومات وتقارير عن إطلاق سراحه قبل أيام، إذ تؤكد المصادر أن القذافي لم ينتقل إلى أي منطقة خارج حدود المدينة التي كان مُحْتجزا فيها، بعد ساعات قليلة تلت “طلبا مُشدّدا” وجهته دائرة الإدعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية إلى الجهات الليبية المسؤولة بضرورة القبض على سيف الإسلام أو تسليم نفسه طواعية تمهيدا لمحاكمته، كونه مطلوبا للمحكمة الدولية.
وبحسب معطيات ومعلومات أمكن تجميعها خلال الساعات القليلة المقبلة، فإن التطورات الأخيرة، وطلب الجنائية الدولية ينسفان نظريا امكانية أن يطل القذافي الإبن عبر خطاب روّج له أنصار النظام السابق طيلة الساعات الماضية، إضافة إلى ترويجهم لمعلومات عن المناطق التي توجه إليها سيف الإسلام لإلقاء الخطاب منها، في حين ذهبت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي إلى الحديث عن “خطاب مُسجّل”، وسيُبث في أي وقت لاحقا، وهو أمر يبدو أنه غير ممكن عمليا بحسب مصادر ومعطيات وتأكيدات أصبحت في جعبة قناة (218).
وتشير أوساط سياسية ليبية إلى أن حكاية خطاب القذافي الإبن يبدو أنها ليست أكثر من محاولة لإعادة خلط الأوراق، والسعي للاستفادة من “اشتباك إقليمي”، ومحاولة لإسقاطه على الحالة الليبية، والزعم أن إطلالة سيف الإسلام “التي لم تأت” تحظى ب”رعاية إقليمية”، إذ تلفت الأوساط إلى أن خطاب القذافي ربما لم يغادر عمليا منطقة “الأحلام والأمنيات” لدى أنصار النظام السابق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة