العالم

القاعدة تتبنى الهجوم على انتخابات مالي

تبنى تنظيم القاعدة في الصحراء، مسؤولية الهجوم الذي وقع على قرية قرب كيدال شمال مالي، أثناء إجراء اقتراع لاختيار رئيس للبلاد.

وجرت الانتخابات بشكل سلمي في أغلب أنحاء البلاد، لكن الحكومة المالية أعلنت تعذر إجراء الانتخابات في 644 مركز اقتراع من بين 23 ألفاً، بسبب التوتر الأمني.

ووقع هجوم القاعدة في قرية أغويلهوك الشمالية، حيث أطلق عناصر التنظيم 10 قذائف مورتر، انفجرت إحداها قرب مركز اقتراع.

وقالت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين إن الهجوم رسالة إلى “فرنسا وعملائها في البلاد” تفيد بأن “الحرب لن تنتهي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق