العالم

الفيروس “المُرعب” يواصل حصد الأرواح في الصين

ارتفع عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا الجديد في الصين إلى 17 حالة – وهو ما يقرب من الضعف في الساعات الأربع والعشرين الماضية – وفقًا لإفادات مسؤولين في مقاطعة هوبى الصينية، الأربعاء.

وتم اكتشاف الفيروس، الذي يسبب أعراضا تشبه الالتهاب الرئوي، في مدينة ووهان، عاصمة مقاطعة هوبى، في أواخر ديسمبر.

وكان المسؤولون الصينيون قد قاموا في وقت سابق بإحصاء 470 مصابا في جميع أنحاء البلاد، مع مخاوف من أن هذا العدد قد يتصاعد في الأيام المقبلة، حيث من المتوقع أن يسافر مئات الآلاف من المدن الرئيسية إلى المنازل العائلية للاحتفال بالعام القمري الجديد.

كما تم الإبلاغ عن وجود إصابات بالمرض في اليابان والفلبين وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة، وكذلك في المناطق الصينية في هونغ كونغ وماكاو.

ومن المتوقع أن تعقد منظمة الصحة العالمية في جنيف اجتماعًا مساء الأربعاء لتحديد ما إذا كان تفشي المرض يشكل حالة طوارئ صحية تثير قلقًا دوليًا.

عززت عدة دول من عمليات الفحص الصحي على الحدود للحماية من انتشار المرض. وأغلقت كوريا الشمالية حدودها مؤقتًا أمام جميع السياح الأجانب خوفاً من تفشي المرض، وفقًا لوكالة سفر تدير رحلات إلى البلاد.

وأعلنت روسيا أنها زادت من القيود الصحية في جميع نقاط التفتيش الحدودية، وليس فقط مع الصين، بسبب المخاوف من الفيروس.

وقالت بريطانيا أيضًا إنها تعمل على زيادة الرقابة على جميع الرحلات الجوية المباشرة من الصين، على غرار الإجراءات المعمول بها الآن في الولايات المتحدة.

وينتمي فيروس كورونا الجديد إلى نفس مجموعة الفيروسات التي تسببت في متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (السارس)، وهو مرض أودى بحياة 800 شخص على مستوى العالم بين عامي 2002-2003، وبدأ أيضًا في الصين.

قال علماء في الصين إن فيروس كورونا الجديد ربما ينتقل خلال الاتجار غير المشروع بالحيوانات البرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق