أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

الفيتوري قتل وهرب وخطف.. وروع الليبيين

218TV|خاص

الاشتباكات المشتعلة التي انطلقت منذ صباح الأمس في أغلب محاور العاصمة طرابلس أسفرت عن عدد كبير من القتلى والمصابين أبرزهم القيادي المطلوب من قبل النائب العام الفيتوري نصر الدباشي والذي كان يقاتل في صفوف قوات الوفاق.

الفيتوري من مواليد ألف وتسعمئة وثمانية وثمانين ومن سكان مدينة صبراتة هرب منها عقب الحرب التي شهدتها المدينة لاسترجاعها من قبضة تنظيم داعش الذي سيطر على المدينة لفترة ليست بالطويلة.

منذ العام ألفين واثني عشر امتهن الفيتوري أعمالا غير مشروعة من الاتجار بالأسلحة والذخائر وتهريب الوقود ونقل المهاجرين مقابل المال والخطف والابتزاز، وأصبح خلال العام ألفين وثلاثة عشر من المسؤولين عن جلب العناصر الإرهابية من تونس إلى ليبيا، والتخطيط لخطف الدوبلوماسيين الصرب أثناء وجودهم في الطريق الساحلي بمدينة صبراتة.

الفيتوري عمل رفقة أبناء عمه الذين جلهم من المطلوبين أو الذين لقوا حتفهم ، أبرزهم عبد الله الدباشي المكنى حفتر ووسام الدباشي الشهير البطشه وهو سجين لدى قوة الردع الخاصة.

حاول الدباشي تلميع صفحته أثناء حرب البيان المرصوص وسعى للقتال بجانب قيادات عملية البنيان ، إلا أنه فشل في ذلك عندما حاولت إحدى الكتائب من مصراتة القبض عليه ، إلا أنه تمكن من الفرار.

وعقب مقتل الفيتوري في اشتباكات الأمس توفي أيضا عمه المدعو محمد امحمد الدباشي في حادث سير أثناء توجهه لاستلام جثة ابن أخيه ، ويعتبر العم محمد الدباشي أحد المناصرين والمقربين من الجماعة الليبية المقاتلة وأحد أذرعها المدعو خالد الشريف.

كما تم القبض عليه هو أيضا من قبل قوة الردع خلال العام ألفين وثمانية عشر بتهم فساد، وظل لأشهر ثم أفرج عنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى