حياة

الفلسطينيون يصنعون البهجة ويستعدون لـ “عيد الميلاد”

تعمل مجموعة من الفلسطينيين من ذوي الإعاقة السمعية على صنع زينة أعياد الميلاد في محاولة لزرع البهجة ونشر الأمل وكسب القوت اليومي.

وتقوم مجموعة من الفلسطينيين من ذوي الإعاقة السمعية بجد هذه الأيام بالنحت على الخشب والحياكة والرسم، لصنع زينة أعياد الميلاد في ورشة تابعة لجمعية “أطفالنا” في غزة وهي منظمة غير ربحية تسعى لتوفير فرص عمل لذوي الاحتياجات الخاصة الفلسطينيين.

ومن خلال مسؤولة شؤون الموظفين التي قامت بدور المترجمة من لغة الإشارة، قال بلال غزال وهو أحد أصحاب الإعاقة السمعية الذين يصنعون المشغولات اليدوية بالجمعية، إنه جدا سعيد بهذا العمل.

ورغم الحصار المفروض على قطاع غزة فإن منتجات جمعية أطفالنا للصم تصل لجميع أنحاء العالم عن طريق التسوق عبر الإنترنت بعد أن ابتكر الفلسطينون سبلهم الخاصة لكسر الحصار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق