حياةخاص 218

الفخراني “فخور” بتحول السعودية إلى الفن

اختتمت في جدة الجمعة عروض مسرحية “الملك لير” التي استمرت عدة أيام، وهي مأخوذة عن مسرحية ويليام شكسبير، ويشارك في بطولتها نخبة من نجوم المسرح المصري في مقدمتهم يحيى الفخراني ورانيا فريد شوقي وأحمد فؤاد سليم وريهام عبد الغفور، ومن إخراج تامر كرم.

وتعد مسرحية “الملك لير” تراجيديا مسرحية استمدها شكسبير من كتاب هولنشد عن تاريخ إنجلترا، وكتبها ما بين العام 1603 والعام 1606.

وأكد الفنان الكبير يحيى الفخراني، بعد انتهاء العرض، أنه فخور بعرض المسرحية في السعودية واستجابة الجمهور ومواكبته للتطور بكل أنواع الفنون، وأضاف أنه تحدث عن معظم مشاعره في المؤتمر الصحافي الذي سبق الافتتاح، ولكن هناك كلمات لم يكن يقدر على قولها إلا بعد إسدال الستار على الليلة الأولى لعرض المسرحية، وتابع بالقول إن الجمهور منحه الأمل في أن يتفاعل معه متمنياً ألا يقتصر الذكاء والحس المرهف على المتلقي السعودي فقط، وإنما يمتد إلى ميلاد مبدعين من السعودية.

ويأتي عرض مسرحية الملك لير في سياق التغييرات الكبيرة والمتسارعة في السعودية خاصة بمجال الفنون التي كانت محرمة في أغلبها وخاصة المسرح والسينما بعد خضوع المجتمع لسلطة ما يعرف بشيوخ الصحوة الإسلامية، وشهدت المملكة في الآونة الأخيرة عروضاً فنية لكبار الفنانين والمبدعين كان آخرها عرض مسرحيتي النجم أشرف عبد الباقي وهما “حارة الطيبين” و”الحصان الأسود” بمشاركه مجموعة كبيرة من نجوم الشباب السعودي. بالإضافة إلى الفنانة ماجدة الرومي، وكاظم الساهر، وشيرين عبد الوهاب، وأسماء لمنور، وماجد المهندس، ورابح صقر، ومحمد عساف، إلى جانب حفلات لمحبي الأغاني الشبابية وفن الراب التي أحياها دافي وفلب وليل ايزي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى