أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

الغلاء يكوي عُشاق الحوت في ليبيا

تقرير 218

في بلد يمتد شاطئ البحر فيه إلى قرابة 2000 كيلومتر يباع السمك فيه بأسعار مرتفعة وصفها البعض بالمبالغ فيها، وتأتي بالتزامن مع أزمة سيولة خانقة.

وتتكرر شكوى المواطنين من داخل “سوق الحوت” بمدينة مصراتة للأسماك من غلاء الأسعار، فيما يُرجع التجار ارتفاعها إلى قلة الإمكانات وارتفاع أسعار المعدات الخاصة بعملهم.

يُشار إلى أن ليبيا حُرمت من تصدير الأسماك لدول الاتحاد الأوروبي السنوات الماضية بعد الحظر الذي فُرض عليها بسبب غياب المعايير المطابقة للاتحاد.

وكانت ليبيا تصدّر قبل ذلك شحنات أسماك وصلت قيمتها إلى 240 مليون دولار قبل أن تتراجع الصادرات إلى 75 مليون دولار، بعد أن صارت عمليات التصدير مقتصرة على دول الجوار فقط بسبب الحظر.

يُذكر أن عمليات استيراد الأسماك تكون في الأغلب عن طريق تونس بالرغم من توفر أكثر من 450 نوعا من الأسماك في الشواطئ الليبية التي تعاني بالمقابل عمليات صيد غير مشروعة من قبل جرافات أجنبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى