العالم

“الغارديان”: مصادر استخباراتية تكشف هوية “خليفة البغدادي”

تقرير 218

بغدادي جديد يظهر على الساحة زعيما لتنظيم داعش الإرهابي، إذ كشفت صحيفة الغارديان عن تسلم شخص يدعى محمد عبد الرحمن المولي الصلبي وكنيته “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي” دفة قيادة التنظيم بعد ساعات من مقتل أول زعمائه أبوبكر البغدادي إثر غارة أميركية في 27 من أكتوبر 2019 .

لم يكن الصلبي بحسب الصحيفة معروفا بعد أن أعلن التنظيم البيعة له لدى أوساط المخابرات والمتخصصين في الجماعات المتطرفة وحتى قادة التنظيم ولكن بدأ اسمه يلمع بعد أن تم تجميع صورة كاملة عنه أوضحت أنه على نفس النهج الذي كان يتبعه البغدادي.

ينحدر الزعيم الجديد لداعش من عائلة تركمانية في بلدة تلعفر شمال غرب العراق ودرس في جامعة الموصل 2004 وتخصص في الشريعة الإسلامية ووفّر وقته في البحث عن الجماعات المتطرفة خاصة تلك التي تنتمي لتنظيم القاعدة، إلى أن تدرج ليصبح من القادة المؤثرين في تنظيم داعش.

وفي ذات العام أي في 2004 اعتقلته القوات الأميركية وتم وضعه في سجن معسكر بوكا بالعراق والتقى البغدادي في السجن وقتذاك.

وقبل إعلان مقتل البغدادي وضعت وزارة الخارجية الأميريكية مكافأة قدرت بخمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن مكان وجوده أو القبض عليه وتم ترشيحه زعيما للتنظيم فترة مرض البغدادي غير أن تعيينه استغرق عدة أشهر.

يدخل الصلبي عالم الخلافة الداعشية بتاريخ مليء بالوحشية والدماء وكان له ضلوع في التنكيل بالأقلية اليزيدية بالعراق وحكمهم بالحديد والنار، كما أشرف على عمليات التنظيم في جميع أنحاء العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق