رياضةرياضة ليبية

العيساوي وباني يقودان سفينة المنتخب الوطني

استجاب اتحاد الكرة لطلب تغيير الكادر الفني لفرسان المتوسط بعد كبوتي نيجيريا، الثقة هذه المرة منحها الاتحاد إلى المدربيْن الوطنييْن فوزي العيساوي وأبو بكر باني لقيادة المنتخب الوطني في مباراته المقبلة أمام منتخب السيشل والتي من المفترض أن تلعب في السابع عشر من الشهر المقبل في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الخامسة بتصفيات الكان 2019.

العيساوي وباني أخذا على عاتقهما مهمة إخراج المنتخب من أزمة نتائج الفترة الأخيرة، والتي وضعت الفرسان في المركز الثالث في ترتيب المجموعة، ليكون تحديا جديدا لمدربيْن يعدان من أنجح المدربين القادرين على انتشالنا من وحل الخيبات.

العيساوي المتوج مع النصر بلقب الدوري الممتاز وجد دعما من كل الأطراف التي تساند المنتخب، لأنها تجد فيه الخيار الأنسب لكونه أقرب للاعبين وصاحب فكر تدريبي جديد وضعه في مصاف المدربين الكبار…

أما باني فسيعود لخوض تجربة جديدة مع الفرسان بعدما قاد المنتخب الوطني عام ألفين وثلاثة ولديه رصيد محترم من المباريات كمدرب مع العديد من الأندية والمنتخب الأول.

الثقة منحها الاتحاد للعيساوي وباني، في وقت صعب ، وبعد تجربة المريمي تأمل الكرة الليبية في التعافي والمنافسة على ورقة تؤهلنا إلى أمم أفريقيا بالكاميرون الصيف المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق