العالم

العنف يجتاح شوارع برشلونة لليلة السادسة على التوالي

اندلعت أعمال العنف في شوارع برشلونة، في الليلة السادسة على التوالي، بعد أن دعا عمدة المدينة آدا كولاو المحتجين إلى الهدوء.

ويشتبك المحتجون في المدينة مع الشرطة كل ليلة منذ يوم الاثنين، للتعبير عن عضبهم من قرار سجن قادة مؤيدين للاستقلال لدورهم في محاولة كاتالونيا فاشلة للانفصال عن إسبانيا قبل عامين.

وقال كولاو السبت إن أعمال العنف التي وقعت الجمعة كانت الأسوأ حتى الآن، مضيفا “هذا لا يمكن أن يستمر. برشلونة لا يستحق ذلك”.

وألقى المحتجون قنابل البنزين والحجارة على الشرطة، فضلا عن إشعال النار في مئات صناديق القمامة، واستخدموا المسامير لإتلاف عجلات مركبات الشرطة، فيما ألقى بعض المتظاهرين الألعاب النارية على طائرة هليكوبتر تابعة للشرطة- ولكن لم تحدث أضرار جسيمة.

وردت الشرطة التي كانت ترتدي ملابس مكافحة الشغب بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

ويقدر المسؤولون أن أكثر من 500 شخص قد أصيبوا بجروح خلال أعمال العنف، بما في ذلك رجال الشرطة، ولا يزال 18 شخصا في المستشفى، ويعتقد أن أحدهم في حالة خطيرة.

وفقا لوزير الداخلية الأسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، فقد أصيب 101 من ضباط الشرطة خلال أعمال العنف، الجمعة وحدها، وأصيبت أكثر من 250 سيارة شرطة بأضرار بالغة خلال احتجاجات الأسبوع.

وطلب مارلاسكا من رئيس كاتالونيا إدانة العنف والتعبير عن دعمه للشرطة، في حين دعا الزعيم الكاتالوني كيم تورا، من المحتجين التوقف عن استخدام العنف واحترام الحركة الانفصالية في المنطقة، بينما انتقد نائب الرئيس، بيري أراغونيس، عدوانية الشرطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق