حياة

العلم يقترب من إيجاد علاج للـ”إيدز”

 

أعلن أطباء بريطانيون شفاء شخص من مرض نقص المناعة “الإيدز” بعد إجراء عملية جراحية لنقل خلايا جذعية له مستخرجة من نخاع عظم متبرع.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن المتبرع يتميز نخاعه العظمي بطفرة نوعية مقاومة لفيروس “أتش آي في” المسبب لمرض نقص المناعة “الإيدز” مؤكدة أن الشفاء التام أو الكيفية التي من خلالها تم القضاء على الفيروس بشكل كامل لا تزال غير مكتشفة.

وأكدت التقارير أن المريض المتعافي من مرضه رفض الكشف عن بياناته ليطلق عليه اسم “مريض لندن” وهو ثاني شخص يشفى من هذا المرض الفتاك خلال 10 أعوام بعد التيقن من شفائه لعدم ظهور أعراض الإصابة عليه بعد مرور أكثر من 18 شهرا على انسحاب العقاقير المضادة للفيروسات.

وأضافت التقارير أن الشفاء أتى بعد مرور 3 أعوام على زراعة الخلايا الجذعية، ناقلة عن الأستاذ والعالم في الأحياء المتخصص في الفيروس والمشارك فريق الأطباء المعالج للمريض “رافيندرا جوبتا” تأكيده أن الوصول إلى علاج نهائي لمرض “الإيدز” بات ممكنا لكن الطريق مازال طويلا للوصول إلى هذه المرحلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق