العالم

العفو الدولية: اتساع شبكة القمع والانتهاكات في إيران

وصفت منظمة العفو الدولية العام 2018 بأنه “عام العار في إيران”، إذ اعتقلت السلطات الإيرانية خلاله أكثر من 7000 شخص، بينهم صحفيون ومحامون ونشطاء من الأقليات، ما تسبب بموت ما لا يقل عن 26 شخصا، إضافة لمقتل 9 آخرين في ظروف غامضة.

وأشار التقرير إلى استخدام السلطات الدينية في إيران الضرب بالهراوات والذخيرة الحية وقنابل الغاز ومدافع الماء، لقمع الاحتجاجات كما اعتقلت الآلاف عشوائيا وإداريا دون توجيه اتهامات لهم.

وطالبت المنظمة في ختام تقريرها دول العالم التي لها علاقات مع إيران عدم البقاء صامتة أمام اتساع شبكة القمع والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى