حياة

“العطلة الصيفية”.. طريقُ طفلك إلى “السّمنةِ” و”المرض”

تعتبر المدرسة بيئة جيدة للتلاميذ في سنّ مبكرة، ذلك أن الطفل يمارس فيها أنشطة مختلفة، حتى وإن كانت المدرسة تفتقر إلى بعض وسائل الترفيه، لأن مجرّد وجود كرةٍ وساحةٍ للّعب وأطفال في مثل سنّ الطفل يُعَدّ سببا كافيا لأن يتحرك بنشاطٍ وحيويةٍ كبيرين، ويحافظ على لياقة ونشاط الطفل فيه، فما الذي يحدث عند حلول العطلة الصيفية؟
أجابت دراسةٌ بريطانية حديثة على هذا السؤال، ونبّهت إلى أن لياقة الأطفال تنخفض بشكلٍ ملحوظ في فترة الإجازات الصيفية، وتوصلت الدراسة التي أجرتها مؤسسة “أكتيف هيلث” الخيرية وجامعة “إيسيكس” البريطانيتين، إلى أن التلاميذ يعودون للدراسة في “سبتمبر” وهم في وزن زائد، وتكون لياقتهم أقل بشكل ملحوظ.
وأشار الدكتور “ستيفن مان”، المشرف على الدراسة إلى أنه ثمة انقسام طبقي يحكم هذا، فالأطفال الذين يترعرعون فى مناطق غنية كانوا أقل احتمالاً للتعرض لمشكلات شبيهة لأن الأهل غالباً ما يرسلونهم إلى نوادٍ رياضية أو ترفيهية، إلا أن الأطفال في المناطق الفقيرة يجلسون لساعات طويلة أمام شاشات التلفزيون والأجهزة الإلكترونية المختلفة.
وأكدت نتائج هذه الدراسة ما توصل إليه بحث “أميركي” سابق أثبت أيضا أن إجازات الصيف التي يغلب عليها الكسل يمكن أن يكون لها تأثير بعيد المدى على الصحة، وقد تزيد من خطر الإصابة بالبدانة والسكري وأمراض القلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق