العالم

“العسكري السوداني” ينسحب من المفاوضات مع المعارضة

أعلن رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان تعليق التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير لمدّة اثنتين وسبعين ساعة، لتهيئة المناخ الملائم لإكمال الاتفاق، متّهما في خطاب متأخر له ليلة أمس المتظاهرين بـ”خرق تفاهم بشأن وقف التصعيد وتعطيل الحياة في العاصمة ويسدون الطرق خارج منطقة اعتصام اتفقوا عليها مع الجيش”.

وفي أول رد من جانب تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض، وصف التحالف قرار تعليق التفاوض بالمؤسف، مُؤكداً انه سيستمر في اعتصامه أمام مقر القيادة العامة لوزارة الدفاع وكافة ميادين الاعتصام في البلاد.

وحمّل التحالف في بيان له المجلس العسكري مسؤولية “الهجوم على المدنيين متهما إياه انتهاج أسلوب النظام السابق ذاته في تعامله مع الثوار” حسب وصفه.

وكان المجلس قد أعلن في وقت سابق أن قوى إعلان الحرية والتغيير ستحصل على ثلثي مقاعد المجلس التشريعي على أن تذهب البقية لأحزاب لا تنضوي تحت لواء ذلك التحالف المعارض. وستُجرى الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية التي ستمتد ثلاث سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى