العالم

العراق يُصعّد دبلوماسياً وعسكرياً رداً على التوغل التركي

في خطوة عسكرية تحمل الكثير من الدلالات، عززت القوات العراقية انتشارها على طول الحدود مع تركيا، للحيلولة دون مواصلة الجيش التركي توغله شمال البلاد.

القوات التركية كانت أقامت 24 مركزا عسكريا على الجبال التي احتلتها في الشمال العراقي، كما شنت طائرات حربية تركية غارات استهدفت بحسب زعمها معسكرات تدريب لحزب العمال الكردستاني.

الرد العراقي العسكري رافقه رد دبلوماسي إذ أعلنت وزارة الخارجية أن بغداد تبحث اتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية ضد أنقرة، من ضمنها اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، ومراجعة العلاقات التجارية بين البلدين، مع العلم أن الميزان التجاري التركي السنوي في العراق يزيد على ستة عشر مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق