العالم

العراق يُسلم ألمانيا شابا متهما بجريمة خطيرة

(رويترز)- قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر السبت، إن العراق سلم شابا عراقيا (20 عاما) يشتبه بأنه اغتصب فتاة وقتلها في ألمانيا الشهر الماضي.

وقال زيهوفر في بيان “يسعدني أن المتهم بارتكاب الجريمة والمطلوب للسلطات الألمانية عاد إلى ألمانيا” مضيفا أن من الممكن الآن أن يتم التحقيق في القضية سريعا.

ومضى يقول “بالنسبة لأسرة الفتاة هذا عزاء بسيط وقلبي معهم في هذ الوقت العصيب… لكن بالنسبة للدولة ولمجتمعنا، من المهم الكشف عن الجرائم وتقديم المشتبه بهم للعدالة”.

وقالت الشرطة في منطقة كردستان العراق اليوم السبت إن المشتبه به اعترف باغتصاب الألمانية سوزانا فيلدمان (14 عاما) وقتلها في ألمانيا حيث أثارت القضية جدلا بشأن الهجرة.

وقالت الشرطة الألمانية إنها عثرت على جثة فيلدمان اليهودية التي تنحدر من مدينة ماينتس قرب فرانكفورت يوم الأربعاء في منطقة غابات في فيسبادن قرب مركز للاجئين حيث كان المهاجم المشتبه به يقيم.

وأظهر تشريح جثتها أنها كانت ضحية اعتداء جنسي وهجوم عنيف.

وقالت الشرطة إنه لا يوجد دليل على أن ديانتها كانت سببا في تعرضها لهذا الحادث كما حذر المجلس المركزي لليهود في ألمانيا من استباق النتائج بشأن الدافع وراء الجريمة.

وأضاف أن المشتبه به كان ينزل في أحد فنادق دهوك لكنه تركه بعدما شعر بأن الشرطة تتعقبه وتوجه إلى منزل أحد أقاربه في زاخو حيث جرى اعتقاله أثناء نومه الساعة الخامسة والنصف صباحا.

وقال مدير شرطة دهوك إن المشتبه به اعترف بجريمته أثناء استجوابه من قبل سلطات الأمن الكردية.

وامتنعت الشرطة الاتحادية الألمانية عن التعليق على تفاصيل اعتقال المشتبه به أو على التقرير الخاص بتوقيت التسليم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى