مقالات مختارة

العام الدراسي الجديد

سالم الهمالي

أشرقت شمس ذلك اليوم كما لم نعهدها من قبل، بعد ليل طويل ما استطعنا فيه النوم وعطلة أطول بزغ الفجر، مؤذنا بدخول العام الدراسي وافتتاح أبواب المدارس والمعاهد والجامعات أمام التلاميذ والطلاب …

بملابسنا الجديدة وضعنا الحقائب الفارغة على الأكتاف، لا نطيق صبر الانتظار للانطلاق إلى المدرسة، فاليوم بهيج، هرج ومرج في الساحة يقطعه الجرس برنينه معلنا بداية العام الدراسي، وأوله الانتظام في طوابير، حيث نتناقل الأماكن، من الأول إلى الصف السادس .. وهكذا دواليك.
شعور غريب، فالانتقال من صف إلى آخر هو تتويج للنجاح واعتراف ظاهر للجميع، لا يعكره إلا القلة القليلة جدا ممن يجدون أنفسهم في ذات الطابور لكن في آخره مع وجوه جديدة…

ككل مرة، تبدأ الحركات الرياضية … إيديك للأمام .. فوق .. يمين .. يسار .. خلف .. أمام .. فوق .. يمين .. يسار … دقائق تحقن أرواحنا بالقوة والنشاط، وتهيئ الجميع تلاميذ ومعلمين لكلمة المدير بمناسبة بداية العام الدراسي.

منتصبا أمام الطوابير، يرفل في ملابسه الأنيقة وحركاته المحسوبة بدقة، يبدأ في إلقاء كلمته:

أبنائي وبناتي التلاميذ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرحب بكم اليوم بمناسبة عامكم الدراسي الجديد، … اهتموا بدراستكم واحترموا أساتذتكم وحافظوا على مدرستكم وأطيعوا آباءكم وأمهاتكم. بالهمة والمثابرة والاجتهاد والنشاط تحققون آمالكم، التي يعتمد عليها مستقبل الوطن، فأنتم من يبنيه ويحافظ عليه.

الفصول معروفة، ندخلها، كل يعرف مكانه المحبب، الصف الأول للجادين والأكثر هدوءا والأخير للمشاكسين ولأصحاب الحظ السيئ في العام الماضي. يحدث الكثير في اليوم الأول، جدول الحصص وأسماء المدرسين وعريف الفصل وقصص عن العطلة الصيفية … لكن أهم ما فيه هو الكتب!!

تلك اللحظات التي يختار فيها المدرس من يساعده في إحضار الكتب من المخزن، يدخلون بها الفصل وكأنها من فواكه الجنة، بألوانها الجميلة ورائحتها الأخاذة … يصفونها على الطاولة.
يأخذ كل واحد منا كتبه بشوق، وتبدأ لحظات المعانقة والشم، وكأننا نتأكد من أنها جديدة لم تلمسها يد من قبل .. لا حديث غير الكتب وتقليب أوراقها وتفحص صورها، نستعجل الرجوع إلى البيوت .. فالأمهات في الانتظار…

عطوكم الكتب ؟!

لا أحد مهتم بالغداء، فالأكل والشرب ذلك اليوم هو الكتب الجديدة، التسفير والتخطيط والجدولة، تدخل الحقيبة وتخرج منها مرات ومرات، نتفقدها لعل أحدا عبث بها .. لا شيء يعدل فرحة التلاميذ بعامهم الدراسي الجديد … وكتبهم الجديدة .. إن وجدت !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق