اهم الاخباررياضة

العالم يترقب قمة “البيانكونيري” و “البلاوغرانا”.. من يفعلها؟

218TV.net خاص
إبراهيم الحوتي

أقل من 24 ساعة باتت تفصل عُشّاق “الساحرة المستديرة” حول العالم عن “الصِدام المبكر” الذي يجمع أوروبياً بين “أقوى هجوم” مع “أقوى دفاع” في القارة العجوز التي تتأهب لإطلاق سحر كرة القدم على ملاعبها في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، إذ أن المواجهة بين “البيانكونيري” و “البلاوغرانا” تصطدم باستحالة أن يتوقع أحد نتيجتها، إذ أن يوفنتوس وبرشلونة مؤهلان فوق العادة لنيل اللقب.

برشلونة بعد “السداسية الشهيرة” تذبذب مستواه، طبقا لتحليلات خبراء في كرة القدم، إذ أن “البارشا”، ولأسباب غامضة يعاني من “الصعود والهبوط” في مستواه الفني، وهو ما يعني أن مدرب برشلونة لويس أنريكي سيضع يده على قلبه عندما يجابه فريقا منظما وقويا مثل “السيدة العجوز”

قلق من نوع آخر سيجابهه نادي برشلونة أمام “اليوفي”، ويتمثل في “المعضلة الأكبر” إذ أن الأندية الإيطالية تُرسّخ “عقلية تكتيكية” تقوم على أساس بناء الهجمة من الخلف، واتقان تنفيذ المرتدات، لكن الخطر الأكبر الذي يترقبه اليوفي من البارشا يتمثل في “الثلاثي المرعب” والمعروف باختصار “MSN” وهم ليونيل ميسي ونيمار وسواريز، إذ أن هذا الشبح والذي يدب الرعب في قلب أي فريق سيجابه “BBC” وهم بارزالي وبونوتشي وكيليني، وهذه من أعظم نقاط قوة اليوفي.

ومن المفارقات اللافتة والتي تترافق مع أجواء المباراة فإن “البيانكونيري” لم يخسر على ملعبه أبدا في آخر 47 مباراة خاضها، فيما الطريف هو “تبادل النصائح” بين مدربي الفريقين أنريكي وأليغري إذ طالب بعضهما ب”إراحة نجوم الصف الأول”، وهو ما يعني أن “النتيجة الإيجابية” محسومة لكليهما، وهو أمر يحتاج إلى انتظار ال24 ساعة المقبلة، وفوقها 90 دقيقة لمعرفة من كان مُحقاً بنصيحته إلى الآخر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة