حياة

العالم رقص “كيكي” دون أن يعرف.. مَنْ تكون؟

218TV|خاص

قبل أسابيع عدة انفرد مقدم البرامج التلفزيونية شيغي بمقطع فيديو نشره على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، وهو يترجل من سيارته مؤدياً رقصة بدت لافتة ومبتكرة على أنغام وكلمات أغنية مطرب الراب الكندي دريك، والمعروفة باسم “كيكي”، ولم تمض سوى ساعات حتى أطل اللاعب أوديل بيكام ليؤدي رقصة مشابهة بنفس طريقة الترجل من السيارة، قبل أن تنطلق موجة تقليد عالمية لم تتوقف حتى الآن، وهو أمر استدعى التدخل الحكومي في أكثر من دولة لوقف هذه الظاهرة التي سرعان ما تركت ضحايا وإرباكات مرورية حول العالم.

رقص العالم “كيكي” لكن لم يسأل أحداً ما هي قصة “كيكي”، ولماذا يكرر المطرب الكندي هذه الكلمة أثناء الأغنية التي لقيت انتشاراً هائلاً فيما كثيرون لم يكونوا قد سمعوا بها قبل اقترانها ب”الرقصة” التي أقبل عليها بكثافة مشاهير ونجوم ال(Social media) حول العالم، إذ ما إن استعرت رقصة كيكي حتى بدأ العالم بالبحث عن “كيكي”، وتبين أنها “حبيبة القلب السابقة” لدريك، لكن من دون أن يعلن مغني الراب الكندي الأمر، أو أن يُوضّحه.

استعاد المهتمون بقصة كيكي حول العالم “تغريدة غامضة” لمقدمة البرامج التلفزيونية السمراء كاشيا كانتي، والمعروفة بأنها كانت “الحبيبة السابقة” لدريك، إذ كتبت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلة: “لقد فعلها”، إذ لوحظ أن نشر التغريدة تزامن مع طرح الأغنية في الأسواق قبل أشهر.

ولا تتوفر معلومات عن “كيكي الحقيقية”، لكنها تغني أيضا بصوت جميل، عدا عن موهبة تقديم البرامج التلفزيونية، إذ لوحظ أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما سبق له أن دعاها إلى البيت الأبيض لتقديم مقطوعات غنائية بمعية فنانين آخرين، وما عدا ذلك لا تتوفر أي معلومات عن “كيكي” التي “رقّصت العالم” على مدى الأسبوعين الماضيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة