العالم

العاصفة “نورما” تضرب بلاد الشام وتشل بعض المدن

ما تزال تأثيرات العاصفة “نورما” حاضرة في الأراضي الفلسطينية وسوريا ولبنان، حيث حملت معها انخفاضا في درجات الحرارة وسط هطول أمطار غزيرة على معظم المناطق وثلوج على المرتفعات ومن المتوقع أن تصل إلى الأردن منتصف ليل الثلاثاء وأن تجلب معها ثلوجا ورياحا قوية.

وتسببت العاصفة التي ضربت بداية الأسبوع الحالي بلاد الشام إثر منخفض جوي قطبي بتكوين سيول بالمناطق الساحلية وتساقط كثيف للثلوج على المناطق المرتفعة، وقطع طرقات واحتجاز أشخاص داخل مركباتهم  خاصة في لبنان الأمر الذي استدعى تدخلا من فرق الإنقاذ فيما توقفت الدراسة في معظم المناطق اللبنانية.

أما في سوريا، فقد توقعت مديرية الأرصاد الجوية بقاء “درجات الحرارة أدنى من معدلاتها بنحو درجتين إلى خمس درجات مئوية نتيجة “للعاصفة نورما” حيث أدى المنخفض الجوي القطبي  إلى سقوط الثلج أيضا على بلدات وقرى سورية.

بينما سيشهد الأردن، بحسب وكالة الأنباء الأردنية، هطولا للأمطار على شمال ووسط المملكة تمتد تدريجياً الى إجزاء من جنوب وشرق البلاد ويكون الهطول غزيرا على فترات مختلفة يصحبه الرعد وزخات من البرد وستكون ساعات الليل الأكثر برودة ويتوقع هطول الثلج على المرتفعات العالية

من جهتها توقعت دائرة الأرصاد الجوية في فلسطين أن يكون الجو غائما جزئياً وتتساقط زخات متفرقة من الأمطار المصحوبة بعواصف رعدية، كما أشارت إلى تساقط البرد أحيانا فوق المناطق الشمالية مع هبات قوية أحيانا ومثيرة للغبار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة