أخبار ليبيااهم الاخبار

العابد لـ(218): سعينا لتنحية عقيلة.. وأميركا تريد “الصديق الكبير”

218TV.net خاص

قال عضو مجلس النواب مصعب العابد –المُقلّ إعلاميا- “كثير الحركة” سياسياً في حوار خاص تبثه قناة 218 في وقت لاحق اليوم إن الأزمة التي تعيشها ليبيا اليوم تبدو مركبة أكثر مما يُتوقع، كاشفا أنها في المرتبة الأولى هي “أزمة أشخاص” لا كيانات أو مؤسسات، متهما شخصيات لم يسمها بأنها تبحث عن “المكاسب والقبلية” على حساب الهم الوطني.

وفي الحوار ذاته يؤكد العابد أن أعضاء في البرلمان سعوا مرارا لتنحية عقيلة صالح رئيس مجلس النواب عن منصبه، لكن هيئة الرئاسة بتوجيهات من الرئيس لم تكن تُدْرِج الطلب البرلماني كبند على جدول الأعمال في جلسة مكتملة النصاب، معتبرا أن طريقة صالح تبدو “ساذجة” في التعامل مع الملفات والأحداث البرلمانية، معتبرا أن النقد بشأن “الغياب والعجز” البرلماني يُوجه ككل إلى هيئة الرئاسة كاملة، لكن عقيلة يتحمل الجزء الأكبر من هذا الخلل الذي دفع العديد من أعضاء البرلمان إلى المقاطعة، والابتعاد عن مقر انعقاد جلساته في مدينة طبرق.

وكشف العابد أنه أجرى اتصالات مع شخصيات برلمانية وازنة من الشرق بشأن القدوم إلى العاصمة طرابلس، وفتح الملفات الخلافية بين نواب من الشرق وآخرين من الغرب، معتبرا أن هذا الأمر يُسهّل حل العديد من الخلافات والتباينات، معتبرا أن عقيلة صالح أبلغ أطرافا برلمانية بأن دولا عظمى على رأسها أميركا لن تقبل بتنحية الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي.

وفي اللقاء الخاص مع قناة 218 يكشف النائب العابد عن آخر تطورات وتفاعلات ملف مهجري طرابلس، واللجنة التي شكلها رئيس المجلس الرئاسي لحل أزمة المهجرين، وإعادتهم إلى طرابلس بشكل فوري، فيما يتطرق العابد إلى عديد من القضايا والملفات المتعلقة بالأزمة الليبية، مُعلقا على اللقاءات السياسية بين الأطراف الأفرقاء، وكذلك سر رفض عقيلة لقاء فايز السراج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة