حياة

الطماطم “الأخضر”.. حارسٌ أمينٌ لـ”جلدك” و”قلبك”

يُكثِر الليبيون من استهلاك الطماطم “الأخضر” في فصل الصيف تحديدا، ولعلّ الظروف الراهنة ضاعفت من أهميته بعد أن جعلت “السلاطة” أو “الشرمولة” طعاما مناسبا لحرارة الصيف ولِحال “الجيب” أيضا، لكن هذا أبدا ليس بالشيء السيء، فقد كشفت دراسةٌ علمية “فرنسية” أن الطماطم الطازج أو المطهو يحتوى على مُركّب “الليكوبين” المفيد للخلايا، ويحافظ على ليونة الجلد، و”الليكوبين” هو ما يمنح اللون الأحمر للطماطم ولعدة ثمارٍ أخرى مثل الجزر، الفلفل الأحمر، البطّيخ، والبابايا.

وأكدت الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين الفرنسيين من جامعة “سان بينيه”، ونشرت نتائجها مؤخّرا أن الطماطم يساعد الجلد في الدفاع عن نفسه ضد الأشعة فوق البنفسجية، ويقوّي مادة “الكولاجين” التي تحافظ على ليونة الجلد، كما أن طهيه ووضع الزيت عليه يرفع فوائده إلى أربعة أضعاف، وكان باحثون قد أكدوا سابقا أهمية “الليكوبين” في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب إلى “33%”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة