حياة

الطباعة البيولوجية ثلاثية الأبعاد تُحدث ثورة في زراعة الجلد البشري

وضع فريق من البيولوجيين نموذجًا لطابعة بيولوجية ثلاثية الأبعاد يمكنها صنع جلد بشري حيوي مما قد يساعد في وضع حدّ لاستخدام الحيوانات المخبرية في الاختبار، حيث قال الباحثون من جامعة كارلوس الثالث في مدريد أنّهم صنعوا جلدًا بشريًا في مختبرهم يمكن استخدامه في زراعة أنسجة الجلد لضحايا الحريق أو لاختبار المواد الكيميائية والتجميلية والدوائية.

أشار الفريق أنّه نسخة مشابهة للجلد البشري، تتكوّن من طبقة البشرة الخارجية للحماية وأخرى أسمك تعمل مثل الأدمة وأخرى تتكون من خلايا ليفية تنتج الكولاجين الذي يمنح الجلد المرونة والقوة الميكانيكة.

يرى أحد الباحثين أن نجاح التقنية يعتمد على معرفة كيفية مزج المكونات البيولوجية وتوفير ظروف عمل مناسبة لضمان عدم موت الخلايا، التي تُؤخذ من المريض الذي يحتاج إلى زراعة جلد، إضافةً إلى معرفة كيفيفة تخزين المنتج.

ومن الجدير بالذكر أن مجموعة “بيو دان” ستتبنى التقنية وستعمل على توفيرها تجاريًا، حيث يصف المدير التنفيذي أن التقنية “تسمح بتصنيع الجلد بطريقة معيارية ومؤتمتة، كما أنّها أقل كلفة من الإنتاج اليدوي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق