اقتصادالعالمكورونا

الصين وأمريكا تشتبكان كلامياً والتوتر يتصاعد

تقرير 218
موجة جديدة من التصريحات الصينية الأمريكية تراوحت حدتها بين التهديد وتبادل التهم في إطار التوتر الحاصل بين البلدين منذ نحو عامين بسبب الإجراءات الجمركية وتضييق النطاق التجاري فضلا عن الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا للصين بشأن فيروس كورونا.

وزير الخارجية الصيني “وانغ يه” قال في مؤتمر صحفي إن البلدين اقتربا من حرب باردة متهما شريحة من السياسيين الأمريكيين لم يحددها بأنها تدفع بسياستها علاقة البلدين إلى مزيد من التعقيد وطلب وانغ من الولايات المتحدة الشروع في التعاون فيما بينهما بهدف تجاوز الخلافات الحاصلة وأبرزها الملف الاقتصادي على الرغم من قبول الصين في وقت سابق بالشروط الأمريكية القاضية بزيادة الواردات الصينية من أمريكا بمقدار 200 مليار دولار خلال العامين المقبلين.

وكان المتحدث باسم البرلمان الصيني تشانغ يه سوي قد قال الخميس الماضي إن المواجهة مع الولايات المتحدة لا تخيف بلده مؤكدا أن الإدارات العليا للدولة تفضل في هذه المرحلة خيار التعاون بدلا من مزيد من التصعيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق