العالم

الصين تستنفر قواتها تحسباً لحرب طارئة  

دعا الرئيس الصيني “شي جين بينغ”، قوات الجيش الى الاستعداد لأي حرب قد تكون طارئة، وأمرهم بتشديد المراقبة على كل من بحر الصين وتايوان، وتعزيز قدراتهم العسكرية.

وأشار “شي بينغ” إلى ضرورة وضع خطط دقيقة للطوارئ في المنطقة العسكرية الجنوبية، التي تحملت أعباء عسكرية ثقيلة من حيث المسؤولية الملقاة على عاتقها خلال السنوات الماضية.

وحث “شي” قيادات الجيش على تكثيف التمارين والتدريبات القتالية تحسباً لأي حرب قد تضطر الصين لخوضها.

ويأتي خطاب “شي” الموجّه لجيش بلاده في المنطقة الجنوبية في بحر الصين بمثابة تحذير للقوى الداعمة لاستقلال تايوان، كما أن زيارته للمنطقة جاءت على خلفية الخلافات التجارية، والاستراتيجية المتنامية بين بلاده وواشنطن بحسب مراقبين.

 ومن المتوقع أن تثير الولايات المتحدة مزيدا من التصعيد، متخذة حرية الملاحة في منطقة بحر الصين ذريعة قد تشكل استفزازاً للجانب الصيني، إذ لا تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بحقوق بكين في الجزر الاصطناعية، الأمر الذي قد ينتج عنه تصعيد عسكري بين البلدين لا أحد قادر على التكهن بحجمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى